نزول دم بعد تأخر الدورة بعشرة أيام

نزول دم بعد تأخر الدورة بعشرة أيام

يوجد الكثير من الأشخاص اللذين يعانون من القلق والتوتر، نتيجة تأخر ميعاد الدورة الشهرية ولذلك سوف يتم عرض المعلومات التي تخص هذه المشكلة كالتالي:

  • تتشكل الدورة الشهرية في بعض العلامات التي تشعر بها المرأة قبل ميعادها بوقت قصير، مما تعمل واحدة من البويضات على إيجاد البويضة وهذه الحالة تسمى عملية الإباضة.
  • وفي الوقت التي تأتي فيه الدورة الشهرية يحدث عدة تغيرات في الهرمونات الجسمية التي تجعل الرحم قابل لحدوث الحمل، وفي هذا الوقت تكون البويضة غير قابلة للإخصاب فتزيل بطانة الرحم مما يؤدي لحدوث الدورة الشهرية.
  • قد يكون سبب تأخر الدورة الشهرية هو حدوث حمل للمرأة، والأعراض التي تدل على حدوث الحمل.
  • تكون المدة الطبيعية لنزول دم الدورة الشهرية من ٣ أيام وقد تصل إلى سبعة أيام.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى تأخر نزول الدورة الشهرية  ومن تلك الأسباب:

  • تأخر الدورة الشهرية عند الأشخاص اللذين يعانون من القلق والتوتر، مما يؤثر على بعض مؤشرات المخ التي يكون لها دور في تنظيم الهرمونات الخاصة بوقت نزول الدورة الشهرية لذلك يتأخر ميعاد نزولها.
  • أكل بعض الطعام الغير صحي يكون له دور كبير أيضاً في تأخر ميعاد الدورة الشهرية لما تحتوي عليه من دهون وأضرار مما يضعف وظائف الجسم.
  • تتأخر الدورة الشهرية عند الأشخاص اللذين يعانون من الأمراض التناسلية مثل وجود تكيسات في المبيض وأورام الرحم.
  • تورم الغدد الدرقية والنخامية مما يؤدي إلى خلل في بعض الهرمونات وتوترها.
  • للوزن دور أيضاً في تأخر الدورة الشهرية سواء بزيادة الوزن أو نقص الوزن.
  • استخدام وسائل تؤدي إلى منع الحمل.
  • المبالغة في ممارسة الأنشطة الرياضية قد يؤدي إلى نتائج عكسية.
  • عند الوصول إلى سن اليأس ينتج عنه التقليل من هرمون يسمى بهرمون الأستروجين الذي يتواجد في الجسم بنسبة قليلة ومن ثم تتوقف الدورة الشهرية في سن الشيخوخة الذي يقدر في سن ال45 سنة ويصل إلى سن ال55 عام.
  • عند عدم نزول الدورة الشهرية أي وجود إشارة لحدوث الحمل فهذا يؤثر على نفسية المرأة وعدم رغبتها في تناول بعض المأكولات ورغبتها في تناول مأكولات أخرى فهذا دليل على تكسر الهرمونات التي تدل على الحمل.
  • يعد الوزن عامل يساعد على تأخر الدورة الشهرية حيث عند زيادة الوزن بدرجة كبيرة فهذا يؤدي إلى زيادة نسبة الاستروجين في الجسم الذي يكون مسئولاً عن تنظيم الجهاز التنازلي للمرأة.

مخاطر تأخر الدورة الشهرية

يوجد بعض السلبيات التي تنتج عن تأخر نزول الدورة الشهرية ومن تلك المخاطر:

  • فقدان الوزن بشكل واضح، مما قد يؤدي ذلك إلى العناء من مرض السكر أو القلب.
  • يؤدي تأخر نزول الدورة الشهرية إلى تأخر الحمل، مما يصحب معه اضطرابات في البويضات وتوترها.
  • الزيادة الملحوظة في دم الحوض مما يؤدي إلى نزل الدم الذي تم تدفقه دفعة واحدة، مما يؤدي إلى انقطاع الدورة الشهرية لفترة طويلة من الزمن،  مما ينتج عن ذلك العناء من حالة نفسية صعبة وسيئة وعدم القدرة على النشاط.
  • عند تأخر الدورة 10 أيام ففهي هذه الفترة يتكون الجنين في بطن الأم ومعرفتها بحدوث الحمل بعد تأخر الدورة الشهرية لمدة 10 أيام.
  • وبناءً على مما سبق ذكره نستنتج أن لم يتفق الأطباء على سبباً واحداً يؤدي لتأخر الدورة الشهرية بل قدموا الكثير من الأسباب التي يكون لها دوراً كبيراً في تأخر نزول الدورة الشهرية مثل الوزن والنفسية وأكل بعض المأكولات الغير صحية وتدفق الدم، والمشكلات التي تكون في الجهاز التناسلي لدى المرأة أو حدوث حمل، وغيرها من الأسباب الكثيرة وهذا دليل على تطور العلم الطبي والتوصل إلى العديد من النتائج الخاصة بتأخر الدورة الشهرية.
دينا المرسي

دينا المرسي

%d مدونون معجبون بهذه: