ماذا تسمي الزهور قبل تفتحها؟

يطلق علي الزهرة اسم البرعم قبل تفتحها، وتعد الزهرة عنصر رئيسي مسؤول عن تواجد النبات بصورة كبيرة، وتتبلور في القيام بعملية للزهرة، تساهم في ازدواجية بين المذكر والمؤنث من البويضة مما ينتج عنها ما يسمي بالبذرة.

معلومات هامة عن الزهرة قبل تفتحها

  • يطلق عليها ما يسمي بالتلقيح وتصبح هذه هي البداية، التي تأتي بعدها ما يسمي بالتخصيب لنحصل منها علي ما يطلق عليه البذرة، مما يجعلها تتشعب وتنتشر.
  • تعد البذرة مرحلة تالية تأتي بعد عملية التكاثر، وتعتبر النبتة العالية من حيث تصنيفها، وتعد كأداة رئيسيه يتم عبرها نشر أفراد المجموعة في نفس المنطقة والتي يطلق عليها ما يسمي الزهرة، ويتم تسميتها علي فرع محدد من النبات يسمي نوارة.
  • تعتبر النوارة عنصر أساسي مسئول عن مدي التكاثر في النبات، وتعتبر تلك الزهرة من الزهور المميزة التي احتلت مكانة عبر التاريخ، كما تم استخدامها بصورة رئيسية في تغطية بيئية مميزة، واعتبرت كمصدر للغذاء في العديد من الأوقات.
  • تميزت بذاتية التلقيح قبل تفتحها، كما منحت قدرة قوية علي التفتح في إجراء تالي من عملية التلقيح، وفي بعض الأحيان لا تستطيع أن تتفتح.
  • توجد في زهرة البنفسج وكذلك المرمية هذا النوع من الزهور، الذي يتواجد بكثرة ويعتمد علي تواجدها ونقلها للغدد الرحيقية، كما تعمل كمدافع جيد لجذب العديد من الحيوانات إلي تلك الزهرة.
  • يوجد ما يسمي بالغدد الرحيقية يعمل علي مساعدة اللقاح في النقل والتوجيه، وذلك للبحث عن الرحيق والتوصل إلي بصورة مستمرة، وتعتمد الزهرة في ذلك علي الرائحة واللون.
  • وزاد استمرار الزهور في استخدام أٍلوب المحاكاة، للقيام بعملية الجذب، ونقل اللقاح فمثال ذلك نجد الزهور تتفق مع إناث النحل من حيث الشكل واللون والرائحة، كما تتمتع بخصائص قوية وترتيب يعمل علي تأهيلها لنقل تلك الحبوب، وذلك عبر أجسام مستخدمة لنقل حبوب اللقاح، حتي تستمر متواجدة علي الزهرة وتبحث عن مصدر جذب للرحيق وحبة اللقاح.
  • وفي تلك الأثناء يتم القيام تناقل حبوب اللقاح إلي المياسم المتواجدة بشكل واضحة في مختلف الأزهار المتواجدة.

نمو الأزهار

  • يعتبر التمايز التي تمر به النباتات من المراحل الرئيسية للقيام بعملية التغيير، والتي تمر علي النبات وفق دورة أساسية لبقائه علي قيد الحياة، ويتم التمحور في وقت مناسب يتم من خلاله القيام بما يسمي بالتأبير والتي تتمركز في البذرة، مما يساعد علي إتمام عملية الإخصاب بصورة ناجحة ومميزة.
  • وتعتبر النباتات أداة قوية لمعرفة بعض التفسيرات التي تترك تأثير قوي علي النم وبصورة بيئية مثل وجود تغير في هرمونات النباتات، وكذلك التغير الواضح في درجة الحرارة في وقت ظهور الضوء.
  • يتم القيام بعملية الارتباع، والتي تبرز الحاجة إلي وجود حالة ثنائية، ومايسمي بالنبات التحويلي نتيجة التسرع لإيجاد تلك الزهور.
  • وجدت بعض المؤشرات الجزئية والتفاسير الواضحة التي عملت علي إرسال العديد من المؤشرات تسمي بهرمون الفلورجين، كما يتواجد بها مجموعة متنوعة من الموروثات التي تعمل علي بث ذلك النوع من الهرمون في ورقة النبات، وتجعله في حالة مناسبة لإتمام عملية التكاثر، كما تعمل علي مساعدة البراعم وتحفيز الأنماط الشكلية بصورة مستمرة.
  • يتم بعد ذلك تمحور الساق الخضري إلي ساق زهري في صورة كيميائية حيوية، تبرز من خلال الاختلاف والتنويع بين مختلف الأنسجة الورقية والسيقان وكذلك البراعم، والتي يتم وضعها لأنسجة النمو لنحصل علي العضو التناسلي.
  • يتم وقوف النمو في بعض الأزهار عند نهاية الساق، وفي حالة بداية تلك العملية تستمر السيقان في النمو، ليتم الحصول علي الزهرة.