علاج الكحة عند الرضع ثلاث شهور

علاج الكحة عند الرضع ثلاث شهور

تشعر الأم بتوتر شديد عندما يصاب طفلها بأي شيء، خاصة إذا كان في الشهور الأولى من عمره، فعندما تسمع الأم  كحة الطفل تصاب بحالة من الهلع، خاصة إذا كانت أما لأول مرة، فما علاج الكحة عند الرضع في سن قبل الثلاثة شهور، وما أسبابها وكيف تتعامل معها الأم.

أسباب الكحة عند الرضع في العام الأول

تنتج معظم حالات الحكة عند الرضع نتيجة عدوى فيروسية، مثل فيروسات نزلات البرد والأنفلونزا، وقد يستمر لثلاث أسابيع أو أكثر، وقد يتعرض الطفل للكحة أكثر من سبع مرات خلال عامه الأول، وفي حالة صعوبة التنفس قد تتحول الكحة إلى ربو، وفي جميع الحالات يجب مراجعة الطبيب.

أساب الكحة عند الأطفال دون الثلاثة أشهر

تتعدد أساب الكحة عند الأطفال في هذا السن نظرا لضعف جهاز المناعة داخل أجسامهم ومن هذه الأسباب هى:

  • العدوى البكتيرية يكون العلاج مضادا حيويا وسوائل دافئة، مع عدم الامتناع عن حليب الأم.
  • إذا كانت الكحة بسبب الربو يجب إعطاء الطفل أدوية موسعة للشعب الهوائية وأدوية مضادة للالتهابات.
  • توسيع القصبات الهوائية وينتج عنه كحة تزعج الطفل في الأسابيع الأولى من عمره.
  • التعرض لأدخنة ضارة مثل السجائر.
  • الإفرازات المخاطية بالأنف تعمل على حدوث تهيج في المجاري التنفسية وبالتالي الإصابة بالسعال أو الكحة.
  • وجود حساسية سواء من العطور أو الأتربة أو الدخان.
  • حموضة وحرقان المعدة يسبب الإصابة بالكحة.
  • اضطرابات تحدث بالمعدة،  نتيجة حموضة اللبن وغالبا إذا كان الرضيع يتناول لبنا صناعيا.
  • الارتجاع المعدي المرئي يحدث نتيجة لعدة التهابات وحرقان شديد بصورة واضحة في المعدة.

أعراض الحكة عند الرضع

  • الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة.
  • فقدان الشهية والأرق.
  • تضخم في بعض أجزاء الجسم ولاسيما الرأس والعنق.
  • الشعور بعدم الراحة نتيجة انسداد الأنف وآلام في الحلق.
  • صعوبة التنفس.
  • ميل الشفاه والأظافر إلى اللون الأزرق.

علاج الحكة عند الأطفال في عمر دون الثلاثة أشهر

  • صعوبة التنفس قد ينتج عنها حاجة الرضيع للأكسجين، وهنا يجب إعطائه جلسة تنفس مع أدوية مثبطات السعال ومذيبة للبلغم.
  • إعطاء الطفل السوائل يخفف من لزوجة المخاط، ومن هذه السوائل اليانسون أو الزعتر أو الحلبة، كل هذه الأعشاب تقدم للطفل دافئة، ويجب التأكد من درجة حرارتها، ويفضل إعطائها باستمرار للطفل، فهي تقي الطفل من العديد من الأمراض وتساعده على النوم الهادئ.
  • وينصح بالحفاظ على رطوبة الهواء المحيط بالطفل، كما ينظف بالنظافة الدائمة وإزالة الأتربة من المكان المحيط بالطفل.
  • إعطاء الطفل حماما دافئا وتعرضه للبخار، حيث إن استنشاق البخار يساعد على الحد من قوة الكحة قد يؤدي ذلك إلى التهدئة منها.
  • من الممكن اللجوء إلى بعض الأدوية التي يشير بها الطبيب مثل البارساتمول للتخفيف من درجة الحرارة.
  • بعض الأبحاث في الطب البديل تؤكد، فائدة زيت الزيتون أو زيت السمسم في التخفيف من الكحة، عن طريق تدليك صدر الطفل ورقبته بزيت منهما بحركة دائرية، وذلك لخصائصهما في صحة الجهاز التنفسي.

نصائح لكل أم

  • تدفئة الطفل جيدا والابتعاد عن الهواء البارد.
  • ينام الطفل على الجانب الأيمن أو الأيسر لتقليل التحميل على الرئتين.
  • إذا كان التنفس عن طريق الفم، فهناك مشكلة في الحلق فعليك الانتباه، والذهاب للطبيب لفحص حلق الطفل والتأكد من أنه يخلو من أي التهابات.
  • إذا ساء الوضع وهناك صعوبة بالتنفس، فعلى الفور تجب زيارة الطبيب لأن هذا إنذار لشيء أخر مثل الربو الشعبي.
دينا المرسي

دينا المرسي

%d مدونون معجبون بهذه: