دور الأم في تربية الولد

دور الأم في تربية الولد

للأم دورا عظيم في نشأة الولد حتى يصبح رجلاً، فإما أن تجعل منه ديكتاتورا قاسياً أو تجعل منه رجل صالح يحنو على الجميع، دور الأب لا يقل أهمية عن دورها وخاصة في تربية الولد لكن الأم دائماً هي الأساس.

بعض نصائح للأم في تربية الولد

  • اجعلى ابنك يحبك ويحترمك، فالحب والاحترام سيكون لهم تأثيرا كبيراً على تصرفاته خوفاً على جرح مشاعرك إذا أخطأ.
  • علميه المدح والكلام الذي يعطي طاقه إيجابية فقد يساعدة ذلك على توطيد علاقتة بشريكة حياته فيما بعد.
  • التواصل الجسدي مهم، فيمكنك التعبير عن حبك له بالاحضان والقبلات لتشعرية بالأمان الدائم.
  • علميه الاعتذار، فإذا أخطأ لا تمرري الأمر دون أن تجعلية يعتذر عن ما فعل.
  • احترام رأي الأخرين والتعود على النقاش عند الأختلاف أمر يبعده كل البعد عن الديكتاتورية في أرائه فيما بعد.
  • إذا كان له أخوات بنات فلابد من المساواة بينهم في كل الأمور وفي كل المسئوليات، وإذا لم يكن حدثيه دائماً عن المساواة بين الولد والبنت في كل شئ.
  • لا بد أن يعلم أن الخوف و البكاء مشاعر لا تقتصر على البنات بل هي مشاعر آدميه تجوز للجميع ولا تنقص من ذكورته أو تقلل من شأنه.
  • علميه الكرم في كل شئ، الكرم في الأخلاق والكرم في الماديات فسيكون ذلك منهجه مع زوجته وأولاده فيما بعد.
  • يجب أن يفتخر بكى و بعملك وبقصة نجاحك ليعلم أن المرأة لها دور هام فى المجتمع.
  • استوعبي رغبته الزائده في الحركة والاكتشافات والتجربة، فهي طبيعة في الذكور يمكن تحجيمها ولكن لا يمكن منعها.

أخطاء لا يجب الوقوع بها في تربية الولد

  • لا يجب التعامل مع الولد على أنه غير معرض للمخاطر لأنه ولد، فللأسف الولد معرض للتحرش الجنسي والخطف والاعتداء مثله مثل البنت، فيجب دائماً تعليمه الحرص وعدم التحدث مع الغرباء بدون محو شخصيته.
  • امنحيه الثقة والحرية لكن بحدود، فقد تكون الحرية الغير مراقبة بداية لطريق غير سليم قد يسلكه ويكون قد خرج من تحت نطاق السيطرة عليه.
  • لا يجب إجباره على الرياضات القتالية، فقد يكون صاحب موهبه فنيه وهذا لن ينتقص من رجولته شئ لذا يجب تركه يختار ما يحب.
  • كبت المخاوف والمشاعر ليس فصالحه، فدائماً اتركي له مساحة للتعبير عن ما يشعر بأريحية.
  • أيضاً التعامل القاسى معهم والعقاب المضاعف بحجة أن يصبح رجلاً، يجعله رجل غير سوى قد يصبح عديم الشخصية أو شخص عنيف.
  • الإطلاع على المقالات العلمية لمعرفة كيف تخبرين ابنك بشئونه الجنسية أمر هام فالولد يكون أكثر فضول في استفساراته عن البنت.
  • علميه مثل ابنتك أنه يجب عليه أخبارك بكل شئ يحدث له وأنكم اصدقاء وأنه لا يجب  عليه أن يخشي أحد سوى الله عز وجل.
  • احترام المعلم أمراً لابد أن يبدأ تعلمه منك، فذلك سوف يؤثر بتصرفاته في سن المراهقة إذا تواجد حوله أصدقاء السوء.
  • يجب الحرص عند الحديث أمامهم مع أحد صديقاتك أو اقاربك، فلا يجب تكرار كلمة (أنه بأمان أنه ولد) فتلك الكلمة تساعده على دخول مغامرات غير محسوبة قد تكون عواقبها وخيمة.
  • تعليم أمور دينه أمراً غاية فالأهميه، فسواء الدين الإسلامي  أو  الدين المسيحي يضع قواعد احترام الشخص لنفسه والآخرين.

الأم دورها هام في تربية الأولاد، فهي من تبقى معهم معظم الوقت وهي من تتابع أحوالهم الدراسية ونشاطاتهم المختلفة بحكم انشغال الأب بأعماله الخارجية، فالأم هي عمود البيت  وحب الأولاد لها سوف يكون وسيلة إقناعهم دائماً بالبعد عن كل ما قد يضرهم، التقرب إلى الله وسيلة هامة أيضاً للحفاظ على الأخلاق النبيلة في تصرفاتهم، أعان الله كل أم وكل أب على إخراج جيل صالح للمجتمع.

اقرائي أيضاً: مقال في دور الأم في تربية البنت.

مروة صديق

مروة صديق

%d مدونون معجبون بهذه: