أهم النصائح لتربية الطفل الوحيد

أهم النصائح لتربية الطفل الوحيد

هي ليست مهمة بسيطة على الإطلاق، قد تحسد الأم لكونها أم لطفل واحد ظنا من الجميع أنها مهمة سهلة لا تتطلب الكثير من الجهد لكن واقع الأمور أنها مهمة في غاية الصعوبة، فدور الأم أو الأب لا يقتصر مع الطفل الوحيد على أدوارهم الأصلية فقد يلزم الأمر منهم القيام بالبديل لأخوات الطفل لشغل أوقات فراغه والبحث الدائم عن العلاقات الإجتماعية التي توفر لطفلهم أصدقاء من نفس عمرة، إليك بعض النصائح والإرشادات التي قد تساهم في خلق بيئة صحية  في مسألة تربية الطفل الوحيد:

  • إياك والشكوى  في حديثك مع الأصدقاء أو الأقارب عن كونه طفل وحيد لا يجد من يملأ حياتة أمامة، فقد يرسخ ذلك في أفكاره مؤدياً إلى ميلة للشعور بالاكتئاب.
  • لا تتركي كلام الناس يشعرك بالذنب أنك لم تسعى لوجود أخ أو أخت له فهي أقدار مكتوبة ولا يعلم الخير غير المولي عز وجل، فتلك المشاعر ستصيبك أنت بالأكتئاب وتمنعك عن محاولة إسعاد طفلك.
  • عليكي السعي للعلاقات الإجتماعية التي قد توفر له فرص التعامل مع أطفال في سنة دون الضغط عليه بمصادقة من لا يرغب في مصادقتهم.
  • الأقارب مهما جدا وجودهم في حياة طفلك فقد يمنع وجودهم شعورة بالوحدة.
  • ليس من الضروري أن تقومي بتعويض كل ما ترغبين به في طفل واحد، فقد يكون محدود في امكانياته، عليكي الرضا بما يحمل من صفات و مستوي ذكاء أيا ما كان.
  • لا تجعليه أنانيا بتلبيه كل رغباته، فاليوم تستطيعين ذلك وغدا قد لا تستطيعين فيجب عليه معرفة أن هناك تغيرات بالحياة ويجب عليها التأقلم معها.
  • لا تمحى شخصيته بالمراقبه والتوجيه الدائم  بسبب خوفك الزائد عليه، أتركيه يتعامل مع شئون حياتة بنفسة وعليكي توجيهه كأي طفل آخر.
  • التدليل الزائد منك أو من أبوة أو من أي من أفراد العائلة، قد يجعله متجبرا عديم المسئولية غير محبوب من الأخرين.
  • الذهاب إلى دار الحضانة في سن مبكر يجعله يندمج سريعا مع الأطفال من عمرة و يعوضه عن حرمانة منهم بالبيت.
  • امنحيه من وقتك ما تستطيعين فالشعور بالأمان والحب هو أكثر ما يحتاج إليه لتعويض شعورة بالوحدة.

مميزات يمتلكها الطفل الوحيد

  •  والاهتمام المركز من الوالدين، فلا يوجد من يتقاسم معه هذان الشيئان.
  • أحياناً يكون الإخوة سبب هموم للشخص أو سببا للشعور بالغيرة عندما يكون أخوك أو أختك مفضلا عند والديك أكثر منك.
  • المقارنة الدائمة بينك وبين إخوتك قد تكون ظالمة لك أحياناً. 

عيوب يعانى منها الطفل الوحيد

  •  الشعور بالوحدة هي أكثر المشاكل التي يعانيها الطفل الوحيد، ولكن يمكن التغلب على هذا الشعور بالاندماج في العلاقات الاجتماعية الجيدة.
  • المراقبة الدائمة لك من قبل الوالدين، وهي معاناة حيث يجب عليك الحرص الدائم في كل تصرفاتك.
  • إنتظار الكل منك أن تكون مميزا في كل شئ، يجعلك دائماً تحت ضغوط قد لا يشعر بها غيرك.

بعض النشاطات الهامة للطفل الوحيد

  • الاشتراك في الأنشطة الرياضية، ويفضل الألعاب الجماعية فيكون لدية الفرصة للتعرف على أكثر من صديق و ارتباطهم بروح الفريق يجعلهم أكثر صداقة.
  • الموسيقى والفن بشكل عام، هي غذاء للروح و أفضل طرق ملء الفراغ في أوقات قد يكون الجميع غير متفرغ فتكون هي الصديق الأفضل على الإطلاق.
  • تعلم أمور الدين سواء الدين الاسلامي أو المسيحي يعلم الرضا بقضاء الله وقدره ومعرفة أن ما به هو الأفضل له.
  • اكتشاف مواهبه المدفونة وتنميتها، فلكل منا موهبة تظهر في وقت ما الاهتمام بها يكون بديل كافي لإخراجه من الوحدة.

تربية الأطفال ليست بالمهمة الهينة و اختلاف الظروف بين شخص وآخر يجعل طرق التربية مختلفة، الإهتمام بالطفل قد يكون لصالحه في حالة الاعتدال وقد يكون ضرر له إذا وصل لمرحلة التدليل، الطفل هو رجل أو امرأة المستقبل ما تزرعة فيه اليوم سوف يحصد في المستقبل ولكن للمجتمع ككل فأحسن التربية ليعم على الجميع.

مروة صديق

مروة صديق

%d مدونون معجبون بهذه: